علاج إدمان الفيسبوك علاج حقيقي

علاج إدمان فيسبوك
علاج إدمان الفيسبوك

إن علاج إدمان فيسبوك, يتطلب الكثير من الإرادة, لأنه صار داء العصر, وأصبح عائقا, دون نجاح الطلاب, وحتى الكبار أصبحوا يعطون فيسبوك من الوقت, أكثر من أهلهم, وصار هذا مشكلا حقيقيا, يؤرق كاهل المجتمعات, ولذلك الدول المتقدمة, كلفت أصحاب الاختصاص, بإيجاد حل, لأنهم هم الأكثر تضررا, لأنهم هم الذين صنعوا فيسبوك وتضرروا, من هذه العادة السلبية, فأوجدوا حلا لهذه المشكلة, التي تأثر بها العالم الثالث, تأثيرا بالغا, حتى أصبحوا, لا يعرفون من الانترنت, سوى الجلوس لساعات, أمام شاشة فيسبوك, والحل يتكون من عدة خطوات, ولكن تحتاج إلى إرادة حقيقية, لتنجح في تطبيق, هذه الخطوات, والتي تتكون من خمس خطوات:

فكر وكن صادقا مع نفسك من أجل علاج المثابرة على فيسبوك:

يجب أن تفكر تفكيرا جديا, في حالتك التي وصلت إليها, وما هي الفوائد التي اكتسبتها, إن كانت موجودة, وما هي التأثيرات السلبية, التي وقعت لك, وقم بالمقارنة, وأكيد بأن السلبيات, أكثر من الإيجابيات,  وبالتالي حان الوقت, لكي تقرر الإقلاع, عن هذه العادة الخطيرة ,ويجب أن يكون قرارك صادقا, ولديك الرغبة المشتعلة لتنفيذه.

استبدل الفيسبوك بشيئ ممتع بدلا من المواظبة عليه :

هناك قانون في التنمية البشرية, وقد تكلمنا عنه بالتفصيل في مقالة منفصلة, عليك بقراءتها وهو “إذا تعود دماغك, على ممارسة عادة, وتريد أن تتركها لابد أن تعطيه بديل”. فعليك أن تبحث عن بديل, تتمتع بممارسته, والبدائل متعددة مثلا قراءة كتاب أو البحث في الانترنت والتعلم والمهم يكون بديل إيجابي وهذا يساهم في علاج  إدمان فيسبوك.

عد للواقع بدلا من الاستمرار على الفيسبوك:

دائما يعتبر الواقع هو الحقيقة, وعلينا إعطاءه أهمية خاصة, أكثر من العالم الافتراضي, ومن هنا جاءت, هذه الخطوة ضمن العلاج, أنظر لواقعك, انشغل به عن فيسبوك.

اعرف سبب مشكلة ممارسة هذه العادة:

كل مشكلة لها سبب, وأسباب, وعليك بالجلوس مع نفسك, وطرح بعض الأسئلة على نفسك, مع تنفس عميق, وبكل أريحية, (نحن في موقع المتفائل, نعلمك الخطوات البسيطة و العلمية, التي لا تعطى بالمجان, لأن غالبية المواقع, تعقد الأمور, بالمقالات الرنانة, التي لا تحتوي على خطوات, عملية مختصرة, مأخوذة من الدراسات ومجربة.)سبب هذه العادة, حسب الخبراء, وهو أنك تعيش في فراغ,  وعليك أن تبدأ في الحال, في سد هذا الفراغ, لكي تتغلب على هذه العادة. 

حدد وقتا لاستخدامه من أجل الإقلاع عن فيسبوك:

: بصفة عامة, من أجل أن تنجح, في حياتك, لابد أن يكون لك, برنامج يومي, تسير عليه, وهذا هو قانون النجاح, الذي سار عليه, كل ناجح, وعليك أنت, أن يكون لك  برنامج زمني محدد, لأنه يجب أن تتحكم في الوقت, لا تتركه يتحكم فيك, وبالتالي ستخصص وقتا محددا لفيسبوك, وتحترمه وتلتزم به, لأن الله خلق الكون وجعل له نظام كوني يسير عليه, ومن هنا نستنتج, أن الفرق بين الإنسان الطموح, والفاشل, هو بأن الأول, يسير بخطوات مدروسة, ومعدة مسبقا, والأخير يسير بالعشوائيات, واللامبالاة, بالتالي أكيد, بأنه لن يبرح مكانه, وسيقع في عدم تحقيق أي برنامج قد قرره وهذا هو التعريف الحقيقي للفشل وهو أن يكون كلامه أكثر من أفعاله.

الخلاصة:

يتطلب العلاج من إدمان فيسبوك,قدرا كبيرا من الشجاعة, من أجل اتخاذ القرار, ومن بعد تطبيق الخطوات السابقة.

مصدر الصور موقع pexels

أضف تعليق